مُنْتَدَيَات أَحْبَاب رَسُوْل الْلَّه صَل الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم
الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه
نَشْكُر زِيَارَتَكُم مُنْتَدَيَات وُيُشَّرِّفْنَا ان تُسَجِّل فِي مَوْقِعَنَا الَاسَلامِي الْمَبْنِي عَلَى ادْارْة جَمِيْع اعْضَائِه لِنَعْمَل مَعَا لِلَّه ونَلْتَّقّى لِنَرْتَّقّى بِنَشْر كَلِمَة لَا الَا الْلَّه مُحْتَسِبِيْن للاجْر وَالْثَّوَاب مِن رَّب الْعَالَمِيْن


مُنْتَدَيَات أَحْبَاب رَسُوْل الْلَّه صَل الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم

أِسُلامَى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 نور الله وظل الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايهاب كمال الساوى

avatar


مُساهمةموضوع: نور الله وظل الله   الثلاثاء 17 أبريل 2012 - 14:00

نور الله وظل الله


يستهل عبدالله / صلاح الدين القوصى فيقول :

يقول صلى الله عليه وسلم سبعة يظلهم الله فى ظله فى يوم لا ظل ألا ظله أمام عادل وشاب نشأ فى عباده الله ورجل قلبه معلق بالمسجد اذا خرج منه حتى يعود اليه ورجلان تحابا فى الله فأجتمعا على ذلك وافترقا عليه ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه ورجل دعته امرأه ذات منصب وجمال فقال ( أنى اخاف الله رب العالمين ) ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه " رواه البخارى ومسلم والنسائى عن أبى هريرة ومسلم وأبى سعيد معا ورواه مالك والترمزى عن أبى هريرة الحديث الشريف .

وأشتم من هذا الحديث نوارنية عالية المقام فالله نور .. نور السموات والآرض ومثل نورة المشكاة المذكورة فى القرآن الكريم والتى يقول المفسرون ونحن نوافقهم على أنه هى ذات رسول الله صلى الله عليه وسلم والسؤال هو : هل تعرف للنور ظلا ؟

أما الظل يكون للأجساد الكثيفة التى لا يخترقها الضوء فتترك سوادا يماثل هيئتها لعدم أختراق النور لها .

ونحن نعلم أن الملائكه لا ظل لهم وكذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حياته لا ظل له وما دام رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال أن الله سبحانه وتعالى ظلا . ولكن المسمى والماهيه تختلف .فليس الظل مثل الظل المعروف لدينا فأن ظل النور لا بد وان يكون نورا أيضا .

فظل الله تعالى أفهمه تعبيرا مجازيا من سيدنا رسول الله عن صفه جمالية من صفات الله تعالى فيها السلام والأمان والسعادة والنعيم المتميز .

وما دام ظل النور هو نور أيضا والله نور ومحمد مشكاة النور فأترك لك هذة الدقيقة اللطيفة فلا تشطح فأن محمد صلى الله عليه وسلم هو عبدالله وحبيبة ورسوله .

ولكن أى فيض من الله تعالى على هذا العبد الأمثل الأكمل الأعرف الأحب لله تعالى .صلى الله عليك وسلم ياسيدى يامشكاة النور .

ولا نتساءل عن الكيفية والماهية هنا والكنه والكيان فلا تنسى أننا نتجرأ ونتحدث عن أعلى هذة العوالم العليا ... فأفهم رحمك الله.



من كتاب مشكاة الأنوار المحمدية
لعبدالله / صلاح الدين القوصى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نور الله وظل الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُنْتَدَيَات أَحْبَاب رَسُوْل الْلَّه صَل الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم :: الْمُنْتَدَيَات الْأَسَلُامِيِة :: منتدي السيرة النبوية العطره-
انتقل الى: